أشاد وزير الداخلية النمساوي جيرهارد كارنر بجهود اليونان الإيجابية في تكثيف حماية الحدود الخارجية للاتحاد الأوروبي مع تعزيز قدرات وإجراءات الشرطة.

وقال وزير الداخلية النمساوي - في تصريح اليوم /الجمعة/ - إن توسيع الحاجز على الحدود التركية اليونانية يدعم مكافحة تهريب الأشخاص ويحد من الهجرة غير الشرعية وله آثار إيجابية على الأمن في النمسا.

وأشار إلى انه أجرى مؤخرًا محادثات مثمرة مع وزير الهجرة اليوناني نوتيس ميتاراكيس حول وضع الهجرة وحماية الحدود الخارجية للاتحاد الأوروبي والمقترحات النمساوية للجنة مكافحة الهجرة غير الشرعية.

وطالب كارنر بأن يدعم الاتحاد الأوروبي الدول الأعضاء الأخرى على الحدود الخارجية في إقامة مثل هذه الحواجز الحدودية.

ولفت الوزير إلى اقتراح النمسا أن يقدم الاتحاد الأوروبي الأموال لعمليات الشرطة ضد تهريب البشر إلى الخارج ولإجراءات البناء على الحدود الخارجية.

يشار إلى أن اليونان أعلنت أنه سيتم تمديد السياج الحدودي مع تركيا لمسافة 80 كيلومترًا أخرى ومع انتهاء المرحلة النهائية سيبلغ طول الحاجز الحدودي 140 كيلومترا فيما تبلغ التكلفة ثلاثة ملايين يورو لكل كيلومتر.

ومن ناحية أخرى، تم نقل وزير المالية النمساوي ماجنوس برونر إلى المستشفى بعد وقوع حادث له أثر انقلابه من على دراجته الإلكترونية "سكوتر".

وذكر بيان لمكتب الوزير أنه خضع لعلاج مكثف من الأطباء في المستشفى وقام بإلغاء مواعيده في الأيام القليلة المقبلة.

وأوضح البيان أن الوزير سقط من على دراجته وهو في طريقه إلى منزله مساء أمس، مشيرًا إلى أن الوزير يعالج في أحد مستشفيات فيينا وحالته مستقرة وأنه سريع الاستجابة للعلاج.

يشار إلى أن وزير المالية النمساوي يرفض استخدام السيارة حفاظا على البيئة وهو محب لرياضة المشي وركوب الدراجات الكهربائية ومن المرجح بسبب هذا الحادث أن يسير على عكازين لفترة قصيرة.












شاهد أيضاً